دخولك في المنتدى هو اقرار بما فيه

كن واضحا يحبك الجميع...لان الاختفاء وراء الظل يفسد المحبة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حصاد الالسنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
majd

avatar

عدد الرسائل : 225
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: حصاد الالسنة   السبت مايو 10, 2008 1:05 pm












حصاد الالسنة



من طرف مجد101 في الإثنين 05 ماي 2008, 14:19
مشاركة #1



هيئة تحرير المنتدى


المجموعة: هيئة تحرير المُنتدى
المشاركات: 911
التسجيل: 17-March 07
البلد: سوريا - البوكمال
رقم العضوية.: 325



اليكم مشاركتي في هذا اليوم.....
وكما يعلم الكثير من الاصدقاء فانني كنت ابتعد كثيرا من خلال مشاركاتي عن المواضيع التي لا أجد نفسي قادرا على الخوض فيها خشية الوقوع في اخطاء قد تحتسب علي..... وخاصة المواضيع الدينية .....والرياضية .............والبرمجية ....
مع العلم انني اتابع بشغف كل المواضيع من باب التصفح ليس الا.....
ولكن هذا لا يمنعني من الاستعانة بـــــــــ((تالس )) عالم الرياضيات الشهير عندما يتعلق الامر بموضوع (( علم المثلثات )) .
او الاستعانة بـــــ (( سيبويه )) عندما يكون الموضوع في (( علم النحو )).
ستكون استعانتي في هذه المقالة برجل ليس كالرجال ....!!!!!
وعظيم أكبر من كل عظماء الارض ...انه رسول الله محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وسلم ))...
فقد ورد في الحديث:

حصائد الألسنة

عن معاذٍ رضي اللّه عنه قال:

قلت: يا رسول اللّه! أخبرني بعمل يُدخلُني الجنةَ ويُباعدني من النار؟ قال: "لَقَدْ سألْتَ عَنْ عَظِيمٍ، وَإنَّهُ لَيَسِيرٌ على مَنْ يَسَّرَهُ اللَّهُ تَعالى عَلَيْهِ؛ تَعْبُدُ اللَّهَ لا تُشْركُ بِهِ شَيْئاً، وَتُقِيمُ الصَّلاةَ، وَتُؤْتِي الزَّكّاةَ، وَتَصُومُ رَمَضَانَ، وَتَحُجُّ البَيْتَ، ثم قال: ألا أَدُلُّكَ على أبْوَابِ الخَيْرِ؟" الصَّوْمُ جُنَّةٌ، وَالصَّدَقَةُ تُطْفِىءُ الخَطِيئَةَ كما يُطْفىءُ المَاءُ النَّارَ، وَصَلاةُ الرَّجُلِ في جَوْفِ اللَّيْلِ، ثم تلا {تَتَجافَى جُنُوبُهُمْ عَن المَضَاجِع} حتى بلغ {يَعْمَلُونَ} [السجدة:16ـ17] ثم قال: ألا أُخْبِرُكَ بِرأْس الأمْرِ وَعَمُودِهِ وَذِرْوَةِ سنَامِهِ؟ قلتُ: بَلَى يا رسولَ اللَّهِ! قالَ: رأسُ الأمر الإِسلامُ، وعمودهُ الصلاةُ، وذِرْوَةُ سَنامِهِ الجِهادُ، ثم قال: ألا أُخْبِرُكَ بِمِلاكِ ذلكَ كُلِّهِ؟ قلت: بلى يا رسول اللّه! فأخذ بلسانه، ثم قال: كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا، فقلتُ: يا نبيّ اللّه! وإنّا لمؤاخَذُونَ بما نتكلم به؟ فقال: ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ، وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ في النَّارِ على وُجُوهِهِمْ، أوْ على مَناخِرهِم إلاَّ حَصَائِدُ ألْسِنَتِهِمْ ؟ " رواه الترمذي وقال: حسن صحيح.
ذِروة السنام: أعلاه، وهي بكسر الذال وضمّها. وملاك الأمر بكسر الميم: أي مقصوده
صدق رسول الله الكريم.

سأقتطف هذا المقطع من قول سيد البشرية :

إقتباس
ألا أُخْبِرُكَ بِمِلاكِ ذلكَ كُلِّهِ؟ قلت: بلى يا رسول اللّه! فأخذ بلسانه، ثم قال: كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا، فقلتُ: يا نبيّ اللّه! وإنّا لمؤاخَذُونَ بما نتكلم به؟ فقال: ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ، وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ في النَّارِ على وُجُوهِهِمْ، أوْ على مَناخِرهِم إلاَّ حَصَائِدُ ألْسِنَتِهِمْ ؟ "


لن ازيد على كلام الرسول حرفا واحد ....فليس يوجد من هو اكثر بلاغة من كلام رسولنا الكريم - صلى الله عليه وسلم - .

اللسان:










--------------------


من ظن نفسه انه قد علم.....فقد جهل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حصاد الالسنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دخولك في المنتدى هو اقرار بما فيه :: الفئة الأولى :: الحوار العام-
انتقل الى: